اخر الاخبار
حكمة اليوم
الاستفتاء
هل تعرف فريق CyberKsa
نعم
لا
لا يهم
@Cyber_Ksa_Team

مواقع صديقة
نفسي واجتماعي

اضاءات نحو تطوير الذات3

admin - 2016-09-06 13:22:10

اضاءات نحو تطوير الذات 3

حسن الظن

 

جاء رجل الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم وقال:يا رسول الله ان امرأتي ,قد ولدت غلاما اسودا ,فسأله الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام , الك إبل فأجاب الرجل  بنعم فسأله عن ألوانها ,فقال:حمر,فقال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام:هل فيها من أورق ,أي لون أسود .فأجابه : بنعم ,فسأله النبي عليه الصلاة والسلام بما معناه:من اين اتاها هاذا اللون؟فأجابه الرجل:عسى ان يكون نزعه عرق فقال عليه الصلاة والسلام:كذالك ابنك عسى ان يكون نزعه  عرق.  

نحن كبشر ,نميل بطبعنا الى استنتاج الاستنتاجات وتصديقها,بل ونجزم انها الحقيقة بعينها .

نحن نستنتج الاستنتاجات بكل ما يتعلق بافعال واقوال الاخرين  او حتى تفكيرهم ونحمل ذالك على محمل الجديه, ونسيء الظن و نتهم الاخرين ويكون رد الفعل بارسال المشاعر السامه, بكلامنا او تصرفاتنا او غضبنا الخ... باختصار بكل مره نستنتج استنتاجات ونسيء الظن نحن عمليا نخلق مشاكل نحن بغنى عنها.

لناخذ مثالا مبسطا : يعود الزوج الى بيته متعبا , ليجد زوجته غاضبه ,ولا يعرف سببا لغضبها ,ويشتد غضبها لانها تعتقد انه بحكم العشره عليه ان يعرف ما يغضبها ,هي استنتجت استنتاجا واساءت الظن به ولم تخبره عما يضايقها او يزعجها ,فيشتد الغضب ويؤدي الى الخصام نتيجه سوء فهم مبني على نيه سيئه.

نحن نسيء الظن بكثير من الاحيان لاننا لانجيد طرح السؤال المناسب في الموقف المعين.ونعتقد ان رؤيه اللاخرين هي مطابقه لنظرتنا تماما وهاذا رأي مغلوط تماما.

لنتخيل ذالك اليوم الذي سياتي ولا نسيء به الظن باي كان بل نحاول ان نفهم موقفه وندخل في حذائه ونلتمس له الاعذار ,كل واحد منا هو اداه لصنع السلام والمحبه والاصلاح ما بيننا وبين الناس بحسن الظن.

كن محبا لتشعر بالسلام الداخلي,فان شعرت به ستنشره لكل من حولك من كائنات حيه وجماد حتى.

لنحاول اصلاح انفسنا اولا بدلا من الانشغال بعيوب الاخرين واساءه الظن بهم,فعندها لن يكون هناك مكانا في قلبك للدخول في نوايا الاخرين , والتي هي من افات الروح.

ديننا الحنيف يدعو الى حسن الظن بالناس لان سرائرهم لا يعلمها الا الله عز وجل."يا ايها الذين امنوا اجتنبوا كثيرا من الظن ان بعض الظن اثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا ايحب احدكم ان ياكل لحم اخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله ان الله تواب رحيم"الحجرات12

ليس اريح للانسان  ولا اسعد لقلبه من حسن الظن,الذي يدعم اواسط الالفه والمحيه بين الناس .وكان الامام الشافعي رحمه الله يقول:"من احب ان يختم له بخير فليحسن ظنه بالناس".

من الاسباب التي تعين على حسن الظن:

الدعاء:بان يرزقنا الله قلبا سليما لكي ننزل النفس منزله الغير.

حمل الكلام على محمل حسن:"لا تظن بكلمه خرجت من اخيك المؤمن شرا وانت تجد لها في الخير محملا"عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

التاس الاعذار للغير:التمس لاخيك سبعين عذرا.

تأن ولا تعجل بلومك صاحبا  لعل له عذراوانت تلوم ".

تجنب الحكم على النيات:لان الله عز وجل وحده عالم بالسرائر.

استحضار افات سوء الظن وكم هي متعبه ومهلكه ومؤديه الى الفرقه والبغضاء.ويفرق بين المؤمنين.

وختاما نقول يجب تعويد النفس دائما على حسن الظن فكثير من الملكات يمكن للمسلم تعلمها وتعويد نفسه عليها ومعالجه نفسه منها وذالك لقوله عليه الصلاه والسلام:حين اخبره احد الصحابه,  انه بخيل ,امره ان يعود نفسه على العطاء,وهكذا نزرع حسن الظن حتى تصبح صفه قويه غالبه .

 

 

 

 

 

 

                             

اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار