اخر الاخبار
حكمة اليوم
الاستفتاء
هل تعرف فريق CyberKsa
نعم
لا
لا يهم
@Cyber_Ksa_Team

مواقع صديقة
استشارات

ابي يتأخر في العمل وامي ايضا ! ماذا أفعل؟

جمعية سند- منار سواعد - 2016-08-21 14:04:24

 

فتاه في الرابعة عشره من عمرها ترسل لنا فتقول:

انا اعاني من مشكله ، امي تعمل معلمه في احدى المدارس  و ابي يعمل حتى ساعات متأخرة  فلا نراه الا في حالات نادره  ، وعندما تعود امي من المدرسة تلتحق بعمل اخر بعد الظهر  فتترك اخوتي يلعبون في الحارة ولا احد يراعي امورهم وانا لا استطيع ان اقوم لوحدي برعايتهم خاصه انهم يعاندونني و لا يستمعون الي في كثير من الاحيان.

هذا الامر يضايقني فلا اشعر بوجود والدي في المنزل ووالدتي ايضا غائبه عنا في معظم الاحيان ، كيف استطيع ان احل هذه المشكلة ،ساعدوني..

اجاب عن الاستشاره : منار سواعد –استشاره اعلام  وتوجبه مجموعات

نرحب بك عزيزتي  ونحيكي اذ اخترتي منصة سند لتبوحي لها بما يضايقك ونرجو من الله ان نكون لك ولكل محتاج نعم العون ونعم المعين

بادئ  ذي بدء علينا ان نتطرق الى التغير في وظيفه المرأه  في هذا الزمن فأصبحت وظيفتها ليست كام فقط انما ام وامراه عامله وربه منزل وغيرها.

عندما انظر الى قصتك  اجد فيه مشكله الكثير من ابناء وبنات  هذا الجيل مع ابائهم وامهاتهم ، فالأم و الاب يعملون ليل نهار من اجل توفير جميع متطلبات الحياه  المادية اللامتناهيه لابنائهم  ،وفي هذا الصدد  اوجه رسالتان   اما الرسالة الاولى  فهي لأولياء الامر من الاباء  و الامهات  واما اارساله الثانيه فهي لك غاليتي حتى نساعدك لتتغلبي على هذه المشكله.

الرساله الاولى: رسالتي للاباء و الامهات:-  ان من واجبنا كأهل ان نوفر لابناءنا   احتياجاتهم ليس فقط الماديه ولكن ان نوفر لابنائنا  احتياجاتهم العاطفيه من اهتمام ورعايه و دعم وتشجيع . فالاستثمار بالبشر خير من الاستثمار بالاموال وتكديسها وبناء العقارات  وحتى لا يساء فهمي  لا اقصد ان لا يسعى الانسان للغنى بالحلال ولكن التوازن مطلوب في كل الاحوال فلا نولي الامور الماديه اهتماما زائدا ونفضلها على الاحتياج العاطفي  مما نراه لدى كثير من العائلات في هذا العصر مما يدل على خلل فكري في فقه الاولويات فماذا  يفيد الهاتف المتطور الذي اهديه لأبنى مقابل نقص داخله في الحب و معاناه وقله اهتمام؟؟

وفي هذا الصدد  اعتقد ان بامكان الام  ان تكتفي بوظيفتها كمعلمه نهارا  وان تتنازل عن العمل الاضافي  من اجل التوزان واعطاء كل ذي حق حقه ،فأبنائنا هم امانه  ائتمننا الله عليهم وواجب رعايتهم فرض فرضه الله علينا  فحبذا لو نؤدي حق الله في ابناءنا فلا نتركهم فريسه للضياع بسبب غيابنا المتواصل عنهم  فوجود الاب و الام  له تأثير كبير على تكون شخصيه الطفل ونظرته الى نفسه و المجتمع  .

اما الرساله الثانيه فهي لك عزيزتي :  لا بد ان لاهلك ظرفا اقتصاديا صعبا يجبرهم للعمل حتى ساعات متاخره ،حاولي ان تتفهمي و حبذا لو تتحدثي مع امك واباك بخصوص غيابهم المتواصل  حدثيهم بما يضايقك وحاولي ان تقدمي لهم بعض الاقتراحات بما يمكنك ان تساعديهم فانت جزء من حلقه العائله الكبيره و على كل منا ان يساهم بالحفاظ على هذه الحلقه  ،ربما بامكانك الاعتناء باخوتك الاصغر سنا  اذا تلقوا توجيهات من امك بانك المسؤؤله عند غيابها وهكذا ربما. يكون لك دور جزئي في رأب الصدع العائلي .

اتمنى لكم عيشه هانئه سويه كعائله واحده دون مشكلات

 

للاستشارات:sanad.cons@gmail.com

 

اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار