اخر الاخبار
حكمة اليوم
الاستفتاء
هل تعرف فريق CyberKsa
نعم
لا
لا يهم
@Cyber_Ksa_Team

مواقع صديقة
استشارات

استشارة : إبنتي تغيرت أم أنا تغيرت ؟؟

admin - 2015-07-29 11:01:19

إبنتي تغيرت أم أنا تغيرت ؟؟

ام محمد امرأه في الخامسة و الثلاثين من عمرها ترسل لي رساله تقول فيها :انا أمرأه متزوجه منذ 14 عاما ،ابنتي البكر بلغت من عمرها الثانية عشره منذ اسبوع ..اشعر وكأنها دائما تخفي عني امرأ يواجهها ..تتألم دون ان تتكلم ..تدخل الحمام فيطول مكوثها فيه ..شعرت ان الفوط الصحية في البيت تأخذ وتنقص  .. ، كثيرا ما تكون متقلبة المزاج ، تعامل اخوتها الصغار  بحدة وعصبيه    . انا افهم  ان ابنتي الصغيرة بدأت تكبر وانها قد بلغت وانها الان مراهقه  ولكني لا اعلم كيف ابدأ الحديث معها بموضوع البلوغ و العادة الشهرية واذا تجرأت وتحدثت معها فماذا سأقول لها ..اخشى أن اضايقها فتنفر مني واخشى ان لا اتقن الحديث معها بهذا الامر...

 

اجاب عن الاستشارة:   منار سواعد لقب اول استشاره تربويه واعلام -جمعية سند

اولا نرحب بك اختنا ام محمد ونشكر لك ثقتك بنا وتوجهك الدائم ونسأل الله ان يعلمك ما ينفعك لتربيه ابنائك ويزيدك علما ،

مما يستدل عليه من حديثك انك ام صالحه وامرأه تسعى لان تستخدم الوسائل التربوية النافعة لصالح ابنتها بوركت واسأل الله ان يجعل جميع الامهات حريصات على الاستفادة و الاستشارة لصالح بناتهن و ابنائهن.

بدايه يجب ان نعي كآباء بالقول و العمل  ان المراهقة هي فتره حساسه يطرأ فيها تغييرات نفسيه وفسيولوجه على ابنائنا و بناتنا، وكل تغيير بحاجه لتهيئه  من قبل و تحضير الاجواء المناسبه قبل بدايه التغيير فالفتاه في طبعها حساسه ورقيقه المشاعر، و تزداد حساسيتها لهذا الموضوع لانه جديد بمحتواه وهو مرحلة انتقاليه و المراحل الانتقاليه تحتاج لثقة بالنفس ودعم ومساندة حتى يعبرها  ابنائنا بسلام .

وبما ان ابنتك قد بلغت الان  فانا انصحك بدايه :

_ان تشرحي لها  الموضوع بشكل عام فتجلسي جلسه مع ابنتك تشرحلي لها عن التغييرات التي طرأت لك لما كنت في مثل عمرها   دون ان تتطرقي لبلوغها وكيف ان امك شرحت لك هذه التغيرات وبهذا تهدأي من روعها وتبادري لمساندتها دون ان تطلب، فكم ستشعر بالامان في مثل هذا الموقف وهذا واجب كل ام وحق كل فتاه فاذا نحن لم نبادر للحوار مع ابنائنا فمن سيبادر ،الشله ..ام كبار  يلقنون ابنائنا و بناتنا معلومات لا توافق قيمنا ومبادئنا..

 وانا انصحك ان تقومي بالاستزاده بكل ما يتعلق بموضوع البلوغ فتكوني ملمه فيه حتى تعطي لابنتك الجواب الكافي و الوافي.

ثانيا : استعيني بالله دائما وكوني رفيقة لابنتك وحوالي ان تكون مرآة لها فتوضحي لها ما تشعر به،فاذا كانت متضايقه ان تبدي لها تعاطفك معها وتراعيها وتكوني لها اما وصديقة  ومعلمه ومرشدة و مصدر للامان ، ان تعيشي عالمها الطفولي في بعض الاحيان و ان تعاميلها ككبيره وبالغه  فهي موجودة بين هذا و ذلك وهذه طبيعة المرحله..ان تعبري لها عن مشاعرك الايجابيه  وتمنحيها الشعور بثقه النفس  فبهذا ان تمددي جسور التواصل و المحبه مع ابنتك  وانا اعدك ان هذه المحبه سوف تنعكس على تعاملها مع اخواتها الصغار ..

 و اسأل الله ان يعمر بيوتنا بالراحه و الهدوء و المحبه و رضا الرحمن ودمتم بسعادة وراحة  .

 

اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار