اخر الاخبار
حكمة اليوم
الاستفتاء
هل تعرف فريق CyberKsa
نعم
لا
لا يهم
@Cyber_Ksa_Team

مواقع صديقة
استشارات

ام: ابنتي ترفض الحجاب

اجاب عن الاستشاره: المستشاره منار سواعد- جمعية سند - 2014-06-16 21:43:36

ابنتي تبلغ من العمر الثالثه عشر -–صف السابع  ترفض الحجاب بشده حاولت التحدث معها بهذا الموضوع كثيرا –ترفض الانصات رغم انها تربت في بيئه ملتزمة –والدها يصلي وانا ملتزمه واصلي – اخشى ان اجبرها على الحجاب فتخلعه عند غيابي – اريدها فتاه متحجبة حتى ابرئ نفسي امام الله يوم القيامه – بماذا تنصحوني بارك الله بكم .

 

اجاب عن الاستشاره: المستشاره منار سواعد- جمعية سند

بارك الله بك على توجهك لنا وثقتك بنا واتمنى ان تجدي لدينا من الخطوات ما يعينك على مساعده ابنتك

لا شك ان الحجاب فرض وهو آية في كتاب الله وقد قال الرسول لأسماء  بنت ابي بكر "اذا بلغت الفتاه المحيض لا يرى منها الا هذا وهذا" واشار الى وجهه وكفيه  ، ووجب على كل اب وام مسلمين ان يربوا بناتهم منذ الصغر على الستر واهميه الحجاب وحبذا لو تصطحب الامهات الفتيات الصغيرات الى المساجد وهن يلبسهن الحجاب الشرعي الكامل حتى تعتاد البنات هذا اللباس فيكون جزءا من حياتها ومفاهيمها .

المرحله التي تمر فيها ابنتك هي مرحله  تتميز بالتقلب  و المزاجيه ، مرحله حرجه لا بد للأهل ان يعدو بناتهم لها عن طريق الحوار و الشرح عن التغيرات في هذا المرحله وعلاقتها بتطور الانسان و نموه وان كل هذه التغييرات مرتبطه بهدف الله لخلقه الناس ،

 فتوضح الام لابنتها طبيعه المرحله وما يميز الذكر عن الانثى وان جمال الانثى بحفظها لنفسها باخلاقها وادبها وحجابها الذي يعبر عن دينها والتزامها مع الله  ثم ان محاوله القصر و اكراه الفتيات على الحجاب ليست من ديننا لان الدين لا يؤخذ بالاكراه ،  ومرحله اعداد الفتاه لهذا الامر تبتدأ منذ الطفوله فتكون الام قدوة لابنتها  بحجابها واخلاقها ، اذ ان كثيرا من الاهالي الملتزمين يعتبرون ان الفتاه ما زالت صغيره فلا يحدثونها عن الحجاب ولا يشرحون لها بما يلائم عمرها فترى  الفتاه بلغت بين عشية وضحاها واصبح الاهل يجبرونها عليه ، فأين هو الاعداد و التهيئة و التحضير النفسي لهذه المرحله وهنا تبدأ مرحله الصراع مع الفتاه ،  وفي هذا المقام ننصح الاهل كما ذكرت سابقا  :

1- اهميه الاعداد و التهيئه للفتاه من جيل الطفوله  فتلبس الفتاه  الحجاب في المناسبات الدينيه فيكون امر الحجاب سهلا لينا لأنها اعتادت عليه واحبيته منذ طفولتها  ولابد من وضع  موعد زمني لها كأن تقول الام  لابنتها في العمر كذا سوف تلبسين الحجاب  .

2- ان يكون الحوار هادئا لطيفا بين الفينه و الاخرى  دون ضغط او اكراه مع الحزم في امر ان الحجاب هو واجب شرعي وفرض من شعائر الاسلام .

3- حبذا لو تقيم الام لابنتها عند البلوغ  حفلة للبس الحجاب بدل حفلات اعياد الميلاد المنتشرة في ايامنا. فيرتبط اليوم بالفرح و السرور 4- التدرج في الامر و الصبر  و الدعاء الدائم لبناتنا بالستر و العفاف  و الهداية .

 

 

نلفت انتباهكم الى ان الاستشارات تستقبل عبر البريد الالكتروني: sanad.con@gmail.com

اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار